صراحة الاصداف


منتدي شامل للكل
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 في انتخابات مجلس الشوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامة احمد
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 229
تقييم المنتدي : 4
تاريخ التسجيل : 14/05/2011

مُساهمةموضوع: في انتخابات مجلس الشوري   الأحد مايو 29, 2011 11:28 am

في انتخابات الشورى

قرارات الوطني بالبحر الأحمر ترسخ القبلية والعصبية وتخدم المستقلين

يرصدها لكم/ حمدي عبدالحافظ

ومع اقتراب موعد انتخابات الشورى تشتد المنافسة ويحتدم الصراع والكل يتطلع إلى الفوز بالمقعد .. ففي سقطتان يرى فيهما الساسة والمحللون أن الحزب الوطني فقد صوابه بالبحر الأحمر ولم يعد قادرا على اتخاذ القرارات الصحيحة . ففي السقطة الأولى استبعد الحزب قياداته بهيئة مكتبه من الترشح للشورى رغم إعداد بعضهم لأخذ فرصتهم كشاذلي على القرباوى وجمال السليكى اللذين انفقا الكثير لبناء قاعدة شعبية يصلا بها إلى المجالس النيابية ، أما الثانية قيام الحزب الوطني لأول مرة بترشيح اثنين بالدائرة الجنوبية على مقعد العمال دون الالتفات إلى المبادىء والمعايير التي وضعها كشرط لاختيار مرشح الحزب من خلال الإصلاح والشفافية والتي تكمن في المجمعات الانتخابية واستطلاعات الرأي . فالأول مرة يقوم الحزب الوطني بترشيح اثنين بالدائرة الجنوبية لاختيار أحدهم .. فالنائب على حمدون صاحب السنوات الستة التي قضاها بمجلس الشورى دون أن يتحرك فيها تحركا ملحوظا يذكره له أهالي الدائرة معتمدا على ترشيح الحزب له فيما يتقاسم معه في الاختيار أبو الحسن رمضان الذي ذاع صيته في استطلاعات الرأي التي رصدتها الأمانة العامة للحزب الوطني وفوزه بنسبة 81% من مجموع أصوات المجمع الانتخابي فضلا عن تحركاته الواعية والملموسة للأيام القليلة الماضية في أول تجربة له وكأنه على موعد مع الأقدار التي أتت به بعد اختياره حزبيا للدائرة الجنوبية . ومع الإخفاق الشديد والانتقادات التي يواجهها الوطني لاختياره ممثلين على مقعد واحد فقد ظهرت التكهنات الثلاث التي يرى فيها البعض أن ابوالحسن هو أقرب للفوز ما لم يحدث خلل بالنتيجة النهائية ، أما الثانية فيرى البعض أن المقعد لقبيلة العبابدة للوضع القبلي الذي ينادى به كبار القبائل والذي يخدم مصالحهم فقط ، أما الثالثة فيرى الآخرون أن فرصة المستقلين قد زادت أمثال أحمد أبوخليل وآخرين للتخبط فى القرارات الصادرة من الحزب الوطني والحرج الشديد الذي يواجهه قيادات الحزب وأمانات الأقسام عند بدء الجولات الانتخابية لمساندة مرشح الحزب ، إذ ليس من المعقول أن يصحب قيادات الحزب بالأقسام وأمانة المحافظة والمجالس الشعبية المرشحان لعرضهما كسلعة تموينية أما الناس ، وإنما سيقوم بعرضهما على أنهما مرشحان الحزب وللناخبين حق الاختيار وفى هذه الحالة يكون الحزب قد فقد 50 % من أصواته التي تقاسمها المرشحان لاختيار أحدهما الأمر الذي يضطر معه الناخب أما أن ينأى بنفسه عن الانتخابات بعيدا عن الإحراج أو أنه يلتزم قبلياً ويسعى لما فيه مصلحة قبيلته بالانتخابات التي غالبا ما يحدث بها تحالفات خصوصاً وأن انتخابات الشورى القادمة ستكون لها تأثيرها المباشر على انتخابات الشعب القادمة وهذا ما سنقوم برصده بالأعداد القادمة على ضوء المتغيرات التي تفرضها الأيام المقبلة بإذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamdysro.rigala.net
 
في انتخابات مجلس الشوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صراحة الاصداف :: صراحه الاصداف-
انتقل الى: